ملتقي لقانا الصوتي

دماء نشامى الجيش حاضرة في كل معركة وبمواجهة اي داء

الكاتب : معتز السامح

حمل الآن دردشة سحاب الصوتية
للويندوز للأندرويد

تعطلت الحياة في الأردن منذ 45 يوما، وأعلن الحظر التام، لم يستطع أحد التبرع بالدم الذي يحتاجه يوميا مرضى يعانون من السرطان وغيره من أنواع السقام، فكان جنود الجيش على الموعد، يتبرعون بالدم يوميا طيلة الأيام الماضية لتغطية النقص، فلم يكن وقوفهم على مداخل المدن هو الوحيد، بل إن دماءهم كانت أيضا جاهزة تخفف ألم المرضى كل يوم

تنبهت الخدمات الطبية الملكية باكرا لنقص وحدات الدم الذي قد يحدث بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وبدأت التخطيط في ظل غياب المتبرعين بسبب الإجراءات الاستثنائية، واتجهت نحو جنود الجيش وضباطه وقياداته برتبهم كافة، وزارتهم في وحداتهم العسكرية على الحدود، وسحبت من دمهم وحدات لتغطية أي نقص قد يحدث فهناك مرضى يئنون مع كل لحظة تأخير

مدير مركز الأميرة إيمان في المدينة الطبية والمسؤول عن جميع المختبرات الطبية الملكية، العميد الطبيب وليم جلال حدادين، قال لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إنه ومنذ البداية تمت إدارة المشهد بتخطيط وإشراف مباشر من جلالة الملك عبدالله الثاني، ثم قيادة الجيش والخدمات الطبية، وتم اتخاذ خطوات مدروسة لتأمين الدم لمن يطلبه ويحتاجه