ملتقي لقانا الصوتي

الدكتورة منال في تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين (بنا) إلى أنه منذ فتح باب التبرعات ببلازما النقاهة في منتصف شهر إبريل الماضي كان هناك إقبال كبير من قبل المواطنين والمقيمين في المملكة حيث تقدم للتبرع ما أكثر من 150 شخص ممن تعافوا من فيروس كورونا كوفيد 19 ، لافتة إلى أنه تم الحصول على عينات من أكثر من 100 شخص منهم وذلك لاستيفائهم الشروط المطلوبة.

الكاتب : منصور اللوكس

حمل الآن دردشة الرفاع الصوتية
للويندوز للأندرويد

أكدت أخصائية امراض الدم والامراض الباطنية بالمستشفى العسكري الدكتور منال السيد أحمد على الأهمية التي يشكلها البروتوكول العلاجي ببلازما الدم والذي يعرف ببلازما النقاهة. وذلك في إطار دراسة سريرية تعد الأولى من نوعها في المملكة يقوم بها مستشفى قوة دفاع البحرين بقيادة معالي اللواء بروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة قائد الخدمات الطبية الملكية، بالتعاون مع جميع مراكز علاج الحالات القائمة بفيروس الكوفيد -19 في المملكة وتحت اشراف مباشر ودعم من اللجنة الوطنية لمكافحة الكورونا وذلك بعد أن أثبتت بعض الدراسات مؤخرا أن استخدام بلازما النقاهة للمرضى المصابين بحالات حرجة قد يساعد على تخفيف حدة الأعراض، وسرعة التعافي من الفيروس وتقليل نسبة الوفاة. مثل هذه النتائج تبينت في دراسات مسبقة عند استخدام بلازما النقاهة في علاج أمراض فيروسية أخرى مثل فيروس سارس و H1N1 .


وعن مفهوم بلازما النقاهة قالت: عندما يصاب جسم الإنسان بأي مرض فيروسي ومن ضمنها الكوفيد – 19 فإن الجهاز المناعي في الجسم يبدأ بتكوين ما يسمى بالأجسام المضادة. تساهم هذه الأجسام المضادة على مساعدة الجسم في التغلب على الفيروس والتعافي من المرض، وتتواجد هذه الأجسام المضادة في أحد مكونات الدم الأساسية ويسمى البلازما وذلك خلال فترة التعافي من المرض، ولذلك يطلق عليها بلازما النقاهة".


وعن كيفية استخلاص واستخدام بلازما النقاهة،  قالت:" يقوم الشخص المتعافي من كوفيد - 19 بالتبرع بكيس واحد من الدم أو ما يعادل 450 مل. نقوم في بنك الدم باستخلاص البلازما التي تحتوي على الأجسام المضادة ونقلها للأشخاص المصابين بالفيروس ممن يعانون من أعراض شديدة مثل الالتهاب الرئوي الحاد أو نقص الأكسجين أو المرضى ذوي الحالات الحرجة في العناية المركزة لتكون لهم بمثابة مناعة مكتسبة أو سلبية كما هو متعارف عليه في الوسط الطبي.


وأشارت الدكتورة منال  في تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين (بنا) إلى أنه منذ فتح باب التبرعات ببلازما النقاهة في منتصف شهر إبريل الماضي كان هناك إقبال كبير من قبل المواطنين والمقيمين في المملكة حيث تقدم للتبرع ما أكثر من 150 شخص ممن تعافوا من فيروس كورونا كوفيد-19 ، لافتة إلى أنه تم الحصول على عينات من أكثر من 100 شخص منهم وذلك لاستيفائهم الشروط المطلوبة.  



ونوهت بأن التبرع بالدم أو البلازما لا يقلل من المناعة الشخصية ضد الفيروس ، لاسيما في ظل احتفاظ الجسم بنسبة جيدة من الأجسام المضادة ال