ملتقي لقانا الصوتي

مملكة البحرين قامت باتخاذ عدة إجراءات احترازية وتدابير وقائية استباقية لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) ، وأعطت القطاع الصحي الأولوية القصوى للمحافظة على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع

الكاتب : وفاء عبد الصمد

حمل الآن دردشة عين الدار الصوتية
للويندوز للأندرويد

أكد معالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني أن مملكة البحرين تواصل العمل على تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية بما يصب في صالح ونماء البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن التحديات الراهنة في ظل جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) تستوجب تضافر كافة الجهود بما يسهم في تقليل آثار تداعيات انتشار الفيروس على الاقتصاد.


جاء ذلك خلال اجتماع معالي الوزير مع غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال البحريني الأمريكي اليوم عن بُعد، وبمشاركة كلٍ من سعادة الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الامريكية، وسعادة السيد جاستين سيبيرل سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين، و السيد جوناثان وايتمر الرئيس التنفيذي لويست بوينت هوم، والسيد خالد الزياني رئيس جمعية رجال الاعمال، والسيد جينيفر ميل الرئيس التنفيذي لمجلس الأعمال البحريني الأمريكي المشترك .


وقال معاليه إن مملكة البحرين قامت باتخاذ عدة إجراءات احترازية وتدابير وقائية استباقية لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19) ، وأعطت القطاع الصحي الأولوية القصوى للمحافظة على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع وتعزيز الصحة العامة بالتصدي للفيروس، إلى جانب إطلاق الحزمة المالية والاقتصادية بقيمة 4.3 مليار دينار بحريني، وذلك وفق التوجيهات الملكية السامية لتوحيد الجهود الوطنية لمواجهة انعكاسات الانتشار العالمي لفيروس كورونا على المستوى المحلي، بما يسهم في الحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين، وتوفير السيولة اللازمة للقطاع الخاص للتعامل مع آثار الأوضاع الراهنة للتصدي للفيروس حفاظاً على النمو المستدام، إلى جانب ما تم تقديمه من تسهيلات ومبادرات للمواطنين والقطاع الخاص بهدف تعزيز الوضع الاقتصادي بشكل عام.


وخلال الاجتماع تم مناقشة آخر التطورات والمستجدات الاقتصادية على الساحة الدولية، وأهم الإجراءات المتبعة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.