ملتقي لقانا الصوتي

ترمب: أزمة كورونا أسوأ من هجمات 11 سبتمبر وبيرل هاربر

الكاتب : سالم العنزى

حمل الآن دردشة منطقة تبوك الصوتية
للويندوز للأندرويد

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم (الأربعاء)، أن أزمة فيروس «كورونا» المستجد «أسوأ» من هجمات الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك والهجوم المفاجئ الذي شنّته اليابان، في عام 1941، على قاعدة «بيرل هاربر» العسكرية في جزر هاواي.وقال ترمب، في «المكتب البيضاوي»، بحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»: «إنها أسوأ من (بيرل هاربر). إنها أسوأ من (مركز التجارة العالمي)»، في إشارة إلى اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) 2001، مضيفاً: «ما كان ينبغي لذلك أن يحدث».

كان ترمب قال، في وقت سابق، أمس (الأربعاء)، إنه لن يحل فريق العمل الحكومي المشترك بين الوكالات لمكافحة الفيروس، التي تولَّت التعامل مع الجائحة، ولكنه سيحوِّل تركيزها إلى إعادة فتح الاقتصاد، وربما يغير طاقمها أيضاً.وجاء هذا الإعلان، في سلسلة من التغريدات عبر موقع «تويتر»، بعد أقل من 24 ساعة من إعلان ترمب ونائبه مايك بنس أنه من المحتمَل إنهاء فريق العمل في وقت لاحق من الشهر الحالي، أو في أوائل يونيو (حزيران).وحتى ذلك الحين، ذكر ترمب أنه سيبقي على أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية الذي يُعدّ وجهاً موثوقاً به لدى الجمهور الأميركي.