ملتقي لقانا الصوتي

رسالة «الأمن» لـ 4 فئات تُعايش كورونا.. لا عُذر لمن أنُذر

الكاتب : ناصر القصبى

حمل الآن دردشة منطقة الحدود الشمالية الصوتية
للويندوز للأندرويد

كعادتها حسمت وزارة الداخلية، أي محاولات في التساهل أو التفريط في أي مسار يمكن أن يتسبب بالأذى على الأفراد والجمعات أو ينعكس سلباً على حياة ومصلحة المجتمع.

ولم تتردد وزارة الداخلية منذ اللحظة الأولى التي أعلنت فيها الجهات المختصة وصول فايروس كورونا إلى المملكة، في اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، لتنفذ الأوامر والتوجيهات الكريمة بكل دقة مع نظيراتها الجهات الأمنية والعسكرية الأخرى، حفاظاً على سلامة المجتمع من أي تفشٍّ وبائي، فكانت البداية بمنع التجول الجزئي الذي تجاوبت مع الأكثرية وفرطت فيه الأقلية، فلم تعبأ لا برسائل توعية أو تعليمات أو إنذارات جادة.

ومنذ البداية احتلت صحة المواطن والمقيم وكل من وطأت أقدامه هذه الأرض الطاهرة، أولوية وعناية من قبل القيادة الرشيدة، تمثلت في المبادرة الكريمة بتبني العلاج، مجاناً وبلا تدقيق في الهويات أو البحث عن مخالفات سابقة.

ويومياً تناشد وزارة الصحة الجميع بالاحترازات والوقاية من أجل سلامتهم، وحفاظاً على سلامة الآخرين، وترفع قبعة الشكر لكل من التزم وجلس في منزله حفاظاً على صحته، في وقت من البديهي أن يرفع الجميع لها ولكل الممارسين الصحيين قبعات الشكر للجهود الجبارة التي يبذلونها لتعزيز الصحة والسلامة للجميع.