ملتقي لقانا الصوتي

المطيري لـ: «سوليوود» المخرجون والمنتجون يبحثون عن أسهل الطرق لإنهاء أعمالهم

الكاتب : بندر العمرى

حمل الآن دردشة منطقة مكة المكرمة الصوتية
للويندوز للأندرويد

خلال مشوارهم الفني برز عدد من نجوم الفن والسينما في أدوار محددة، فبمجرد أن يمر اسم أحدهم على المتابع إلا ويقفز إلى ذهنه شخصيته في ذلك الدور، حتى أصبحت ملازمة لهم، سواء من خلال الشخصية في العمل الفني، أو طريقة حديثه، أو حتى طريقة ارتداء ملابسه.

الدور الواحد والمتكرر لعدد من نجوم السينما والفن عالميًا وعربيًا، مثار نقاش وتداول حول عدم إجادة ذلك النجم لأدوار أخرى، وما أسباب تكرار تلك الشخصية.

حول ذلك أوضح الممثل والمخرج السعودي مشعل المطيري لـ”سوليوود” أن ذلك يعود لنجاح الممثل في ذلك الدور وإتقانه بشكل جيد، وهو ما يساهم في نجاح العمل، وبالتالي تقدمه بشكل جيد في شباك التذاكر والمبيعات.

وعمَّن يتحمل مسؤولية ذلك قال المطيري، إن المشكلة مشتركة ما بين الممثل والمخرج والمنتج، وباتفاق الجميع، خصوصًا المخرج والمنتج اللذين يحرصان دائمًا على اتباع الطرق السهلة لإنهاء أعمالهم الفنية، فعندما يكون لديهم ممثل مشهور بأداء شخصية معينة كطبيب أو ضابط شرطة، أو حتى بلهجة معينة، فمن الطبيعي أن يتجهوا إليه ليعيد دوره الذي سبق أن نجح في تقديمه، خصوصًا في الأدوار الثانوية.

وأضاف المطيري أن الممثل يتحمل الجزء الأكبر في مشكلة تكرار نفسه وعدم تجديد أدواره، مشيرًا إلى أن ذلك يعود إلى الخوف من الفشل في التجديد بعد النجاح في دور معين.

وعن نصيحته للممثلين شدد المطيري على أهمية عدم تقييد الممثل لنفسه في قالب معين، وأدوار محددة قد لا يستطيع مع مرور الوقت الخروج منها، وهذا ما شاهدناه لدى كثير من الممثلين الذين أصبحوا أسرى الشخصية والدور الواحد، مؤكدًا أهمية التجديد في الشخصيات والأدوار.

واستثنى المطيري من ذلك الأفلام والمسلسلات ذات الأجزاء المتسلسلة التي تتطلب تكرار الشخصية وإعادة دور الممثل فيها لشخصيته السابقة، مضيفًا أن ذلك لا يعني أن تبقى دائمًا أسير هذا “الكركتر” أو الدور، ولا بدَّ أن يكون لديك الوعي كممثل بأن هذه مرحلة لا بدَّ أن تتجاوزها إلى أعمال وشخصيات أخرى في المستقبل.