ملتقي لقانا الصوتي

«جرعة أمل»... أطباء وممرضون أميركيون يصفون تجربة لقاح «كورونا»

الكاتب : ناصر حسن

حمل الآن دردشة منطقه مكة المكرمة الصوتية
للويندوز للأندرويد

بينما يستعد الدكتور ريشي سيث لتلقي أول جرعة من لقاح كورونا في الولايات المتحدة، كان يفكر في مرضاه المتواجدين في الرعاية المركزة، فهناك سائق خرج من المستشفى بعد أن كان على جهاز التنفس الصناعي والأب الذي يحتضر وقد ودع ابنتيه في سكن الجامعة من خلال فيديو.


كان سيث يتولى رعاية أربعة مصابين بكوفيد - 19 صباح أمس (الاثنين) ويتفحص مستويات الأكسجين لديهم ومراجعة خطط علاجهم، قبل أن يخلع بذلته الواقية وينضم لأول مجموعة من العاملين في مجال الرعاية الصحية في البلاد لتلقي لقاح «كورونا».


يقول الدكتور سيث، وهو طبيب باطني في إحدى مستشفيات ولاية نورث داكوتا عن أول أيام تلقي اللقاح في ولاية ضربها فيروس كوفيد - 19 لصحيفة «نيويورك تايمز»: «اليوم عاطفي للغاية. ما زلنا نخوض معركة، لكن شيئا يلوح في الأفق».


وبدأت الولايات المتحدة في إعطاء جرعات من اللقاح أمس (الاثنين)، وهي الأولى في حملة وطنية على مستوى البلاد، ووصفت الصحيفة الأمر بأنه «لحظات مليئة بالأمل والألم لمئات من العاملين في مجال الرعاية الصحية في أميركا. فعندما اصطف الأطباء والممرضات لتلقي جرعات اللقاح تبادلوا المزاح كونهم سيشعرون بوخزات الإبر، بعد أشهر من المعاناة ومواجهة كابوس الوباء في البلاد الأكثر تضررا من كوفيد - 19».