ملتقي لقانا الصوتي

الدوري الإنجليزي يعود بضغط من السياسيين ورفض من اللاعبين

الكاتب : فارس السبيعي

حمل الآن دردشة منطقه مكة المكرمة الصوتية
للويندوز للأندرويد

يعود الفضل في حصول الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على الضوء الأخضر لاستئناف نشاطه إلى الرغبة السياسية التي ترى في اللعبة الشعبية الأولى في البلاد وسيلة لرفع المعنويات في البلد الأكثر تضرراً من فيروس كورونا المستجد في أوروبا.


لكن هل خلف هذا الواقع استغلال حكومي وسياسي؟ تجاوز عدد الوفيات المؤكدة والمشتبه بها جراء «كوفيد-19» في بريطانيا أكثر من 50 ألف شخص، وفق تحليل نشره مكتب الإحصاءات الوطنية (أو إن إس) هذا الأسبوع. ولا تزال القيود المفروضة على الحريات الشخصية قائمة، في حين أرجئت خطط إعادة فتح المدارس في إنجلترا إلى سبتمبر (أيلول) المقبل.


إلا أن الأربعاء المقبل سيشهد عودة منافسات الدوري الممتاز المعلقة منذ منتصف مارس (آذار) الماضي. وكشفت الحكومة البريطانية أنها ستسعى لبث 33 من المباريات الـ92 المتبقية في الموسم على قنوات مجانية. وصرح رئيس الحكومة، بوريس جونسون، الشهر الماضي، بأن عودة الرياضة عبر شاشات التلفزيون «ستعطي دفعة للروح المعنوية القومية نحن بحاجة إليها بشدة».


وفي اليوم الذي تم فيه تحديد موعد 17 يونيو (حزيران) لاستئناف «البريمرليغ»، قال وزير الرياضة أوليفر دودن إن لكرة القدم «مكانة خاصة في حياتنا الوطنية»، إلا أن الدوري الممتاز لم يحظَ بهذا الدعم السياسي الكبير طوال فترة تفشي الوباء. ففي أوائل شهر أبريل (نيسان) الماضي، عندما اصطدمت الأندية بالسقوط المفاجئ للإيرادات، كان ليفربول وتوتنهام من بين الأندية التي أعلنت عن وضع موظفيها في البطالة الجزئية، وعن نيتهما استخدام المال العام لدفع رواتب موظفيهم من غير اللاعبين، والاستفادة من خطة الدعم التي وضعتها الحكومية البريطانية في ظل أزمة «كوفيد-19».


وبموجب هذه الخطة، تستفيد الأندية من المال العام لتغطية 80 في المائة من رواتب الموظفين، بحد أقصى هو 2500 جنيه إسترليني (نحو 3 آلاف دولار أميركي) في الشهر، وذلك لتتمكن من الإبقاء على موظفيها، في فترة تشهد تراجعاً حاداً في الإيرادات التي كانت تحصل عليها من حقوق البث التلفزيوني وتذاكر المباريات.


إلا أن بطل أوروبا ووصيفه تراجعا عن هذا القرار بعد الانتقادات الواسعة التي طالتهما، لا سيما أنهما كانا سيلجآن إلى الخطة من دون الخصم من رواتب لاعبيهم. ووصف رئيس لجنة العموم للثقافة والإعلام والرياضة جوليان نايت تردد اللاعبين بشأن خفض رواتبهم بالأمر «غير المقبول أخلاقياً». كما دعا وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لاعبي البريمرليغ إلى «تخفيض رواتبهم ولعب دورهم» في مواجهة الأزمة.