ملتقي لقانا الصوتي

بومبيو يؤكد ضرورة رحيل الرئيس الفنزويلي

الكاتب : طارق على

حمل الآن دردشة المنطقة الشرقية الصوتية
للويندوز للأندرويد

كثف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي يقوم حالياً بجولة لعدد من دول أميركا اللاتينية، الضغط على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لترك السلطة.

واستغل بومبيو جولته على أربع دول في أميركا الجنوبية لزيادة الضغوط على مادورو، قائلاً إن نظامه «قضى على شعب فنزويلا»، وتجب «عليه المغادرة». وأعلن بومبيو تسيير دوريات بحرية مشتركة مع غويانا لمكافحة تهريب المخدرات بالقرب من حدودها المتنازع عليها مع فنزويلا. وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس غويانا محمد عرفان علي، اتهم بومبيو حكومة مادورو بـ«قتل شعب فنزويلا». ووصف مادورو، الذي تريد الولايات المتحدة محاكمته بتهمة تهريب المخدرات، بأنه «تاجر مخدرات متهم». وتابع بومبيو: «هذا يعني أنه يجب أن يرحل»، قائلاً إن هذا هو الشرط «ليتمتع شعب فنزويلا بالديمقراطية التي يحتاجها». وواجه الرئيس الفنزويلي أزمة اقتصادية ضخمة واضطرابات سياسية دفعت 5 ملايين شخص إلى مغادرة البلاد. واعترفت الولايات المتحدة وعشرات الدول الأخرى بزعيم المعارضة خوان غوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا، لكن الجيش انحاز إلى مادورو.

وأعلن مادورو الجمعة، أن جولة وزير الخارجية الأميركية على الدول المجاورة لفنزويلا لـ«التحريض على الحرب» قد باءت بالفشل. وكان قد وصل بومبيو إلى غويانا من سورينام، كما سيزور البرازيل وكولومبيا. وقال مادورو للتلفزيون الرسمي إن «مايك بومبيو يقوم بجولة للتحريض على الحرب ضد فنزويلا، لكنها ارتدت عليه (...) وهو فشل في جميع محاولاته لحشد حكومات القارة من أجل تنظيم أنفسهم في حرب ضد فنزويلا».