ملتقي لقانا الصوتي

رخص النساء خدعة جديدة في الاحتيال !

الكاتب : إبراهيم علوي

حمل الآن دردشة المنطقة الشرقية الصوتية
للويندوز للأندرويد

لا يدع المحتالون دربا إلا سلكوه، متخذين في ذلك أساليب ماكرة وجديدة عبر منصات التواصل الاجتماعي لاصطياد ضحاياهم من الجنس الناعم، يُبعدون أنفسهم عن التعامل المباشر كي لا يقعوا متلبسين في أيدى الأجهزة المعنية، ويحرصون على إدارة أنشطتهم عن بعد من الخارج.


وتعج منصات التواصل الاجتماعي بقصص وحكايات عن فتيات وسيدات استعجلن قيادة المركبات ولهثن خلف نصابين زعموا قدرتهم على استخراج رخص القيادة للنساء دون حاجة لمراكز التدريب أو التعلم ودون الحاجة للفحص الطبي خلال 48 ساعة، مقابل مبالغ مالية تراوح بين 2200 - 2500 ريال.


«عكاظ» رصدت أحد تلك المواقع وتواصلت مع الرقم المدون، لتأتي إجابتهم بعدم قبول دفع الضحية أي رسوم قبل تقييد اسمها في مدرسة القيادة وإرسال الوثائق المطلوبة، وتلي ذلك مرحلة التحويل. ويزعم الموقع وجود تعاون مع إحدى الجامعات لتسهيل إصدار رخص قيادة للسعوديات والمقيمات وتمرير المعاملات على الجهات المختصة.


وحدد الموقع عددا من الإشكالات التي تعترض بعض المتقدمات لها ممن لم يتم الرد عليهن من المدرسة وتحديد موعد جديد لهن، مع وعود بتسهيل معاملات المقيمات في استبدال الرخصة.


وقدم الموقع عددا من المغريات، منها الحصول على رخصة القيادة دون اختبار، ومسؤوليته عن إتمام الفحصين العملي والنظري.


وكشف الموقع الطريقة المستخدمة في ذلك، إذ يتقدم أشخاص للفحص عوضا عن المتقدمة، وإدخال نتيجة المتقدمة على النظام الرئيسي، مع التأكيد على إصدار الرخصة بشكل قانوني ومضمون 100%، وجميع الحقوق محفوظة!