ملتقي لقانا الصوتي

كيف يرى الطب النفسى الخيانة والقتل فى البرنس و خيانة عهد ؟

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة المشخاب الصوتية
للويندوز للأندرويد

يبدو أن ما يشاهده الجمهور داخل المسلسلات التليفزيونية خلال الماراثون الرمضانى هذا العام من حالات تفكك أسرى وقسوة الأشقاء على بعضهم والوصول إلى القتل وإلقاء التهم بالباطل والوصول إلى السجون كما نراه فى مسلسل" البرنس"، من بطولة محمد رمضان، للمؤلف والمخرج محمد سامى، وكيف كان الميراث سببا فى محاولة الأشقاء قتل شقيقهم هو وأسرته، والتسبب فى قتل زوجته وابنه واتهامه بالباطل بالسرقة، والتسبب فى حبسه بشهادتهم الزور، وهذا ما حدث فى مسلسل "خيانة عهد"، من بطولة النجمة يسرا، وإخراج سامح عبد العزيز، للمؤلف أحمد عادل، حيث تسببت الأخت "حلا شيحة"، فى قتل ابن شقيقها "خالد أنور"، جعل البعض يطرحه تساؤلا عبر صفحات التواصل الاجتماعى، وهو هل يحدث هذا فى الواقع؟.

 

وحينما توجهنا بهذا السؤال إلى د.علاء رجب استشارى الصحة النفسية والعلاقات الأسرية قال: "فى البداية لابد أن نوضح أن الفن وما يقدمه ما هو إلا نبض لما يحدث بالواقع، فمنذ أن بدأ الفن، وهو من أهم أهدافه أن يعبر عن أهم القضايا التى توجد داخل المجتمع ومع مرور العصور، وبدأ الفن يكون أداة للتثقيف وإثارة الفكر والوعى وأصبح دوره غير قاصر على الترفيه والتسلية فقط، لكن أصبح يحمل أهدافا ترتقى بالمجتمع.

 

وأضاف الدكتور علاء رجب "الفن يقوم أيضا بدور أساسى لتوضيح الحقائق المزيفة، لذلك أرى أن التأثير النفسى يكمن فى عرض أنواع مختلفة من البشر وتعدد ذلك من خلال عرض نماذج أخلاقية تدعو إلى الاحترام نتمنى وجودها فى المجتمع، وبين نماذج أخرى يلفظها المجتمع بكل قوة، هو فى النهاية يظهر لنا كم الشر الذى ينتهى للزوال أم قوة الخير، وإن كان البعض ينتقد كم الشر فى بعض الأحيان فى الدراما فأنا فقط أدعوهم أن يقرأوا يوميا صفحات الحوادث والقضايا سيجدون أن الدراما أحيانا تكون فى معالجتها أسهل بكثير، رغم كم الجرائم السوداء التى تتواجد فى المجتمع، إلا أن الدراما فى النهاية ستنتصر وبقوة لقوة الخير ما يجعل النفس البشرية تصل إلى حالة نفسية متزنة.

 

وأشار أستاذ الطب النفسى علاء رجب، إلى أنه مهما كان للشر نفوذ لكن فى النهاية طرق التفكير الإيجابية تعكس السلوك الإنسانى، وطرق التفكير السلبية أو الشيطانية التى ينتهجها البعض فى تمثيل قوى الشر ستنال من العقاب داخل العمل الدرامى، وسيبقى فى النهاية الخير، وهو ما يبقى داخل العقل البشرى ويتم ترجمته لسلوك إنسانى، وهنا أركز على شىء مهم أن هناك من البشر من يشاهدون بعض الأعمال، ويرون أنفسهم للأسف فى بعض الأحيان داخل تلك الأعمال ممن يرون صورة الشر داخلهم وهى تنهزم علي الشاشة وذلك بعد آخر يساهم في تغيير نفسية بعض البشر وليس جميعهم، فى النهاية يجب أن ندرك أن الدراما تتأثر بالمجتمع وتنقل صورة قريبة من المجتمع لكن تحمل فكرا إبداعيا يتفاعل داخل عقل ووجدان المشاهدين.

 

أما الدكتور إيهاب سعيد أستاذ الطب النفسى يقول إن ما يشاهده الجمهور فى الدراما التليفزيونية من شر وكره وحقد وغيرة وقتل الأشقاء بعضهم للآخر ما هو إلا نقل من الواقع، وما يحدث فيه فى مجتمعنا، وهذا الشر تحمله النفس البشرية بدوافع الغيرة أو الحقد وللخلافات المادية، والمعارك الأسرية التي نشاهدها في ساحات المحاكم بشكل يومى بسبب مشاكل المواريث، والخلافات الأسرية، لكن الجرائم السوداء التى تعرض فى الدراما أثرها الإيجابى على المجتمع هو انتصار قوى الخير على أى شر، وتجعل من يفكر فى الاتجاه المعاكس وغير القانونى يرى نتيجة أسلوبه ليعيد تفكيره مرة أخرى.

 

يذكر أن مسلسل "خيانة عهد" يعرض على قناة الحياة فى السادسة والنصف وهو من بطولة يسرا، حلا شيحة، جومانا مراد، عبير صبري، هنادى مهنى وخالد أنور، من إخراج سامح عبد ‏العزيز، تأليف أحمد عادل وأمين جمال‎، المسلسل إنتاج مشترك بين شركة العدل جروب للمنتج جمال العدل والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، وتم تغيير اسم العمل من "دهب عيرة إلى "خيانة عهد" فى اللحظات الأخيرة.

 

وتعود يسرا بـ"خيانة عهد" إلى الدراما الرمضانية بعد غيابها العام الماضى، حيث قدمت آخر أعمالها "لدينا أقوال أخرى" الذى تم عرضه بعيداً عن شهر رمضان، وشارك فى بطولته شيرين رضا، نجلاء بدر، أحمد حاتم، نهى عابدين، محمد شاهين، عمر زهران، سلمى أبو ضيف لطيفة فهمى، وهدى المفتى، والعمل من تأليف عبد الله حسن وأمين جمال عبد الله أبو بكر وابراهيم محسن وإخراج محمد على.

 

مسلسل "البرنس" يعرض على قناتى dmc وdmc دراما، وهو من تأليف وإخراج محمد سامى وبطولة، محمد رمضان، نور اللبنانية، احمد زاهر، روجينا، نجلاء بدر، ادوارد، دنيا عبد العزيز، عبد العزيز مخيون، ريم سامى، سلوى عثمان، محمد علاء، صفاء الطوخى، محمد حاتم، رحاب الجمل، حازم ايهاب، أحمد داش، وإنتاج شركة سينرجى.