ملتقي لقانا الصوتي

الحكومة: 114 مليار جنيه لمشروعات تطوير نظم الإشارات والازدواج بالسكة الحديد.. صور

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة الحضر الصوتية
للويندوز للأندرويد

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المهندس كامل الوزير، وزير النقل، لاستعراض خطة تطوير الشبكة القومية للسكة الحديد، وربط القطار الكهربائى بالديزل.

 

وفى مستهل العرض الذى قدمه وزير النقل، أشار إلى أن خطة تطوير الشبكة القومية للسكة الحديد، وربط القطار الكهربائى بالديزل، تقوم على رؤية الدولة المصرية فى أهمية ربط عناصر التنمية الشاملة للدولة فى كافة المجالات ببعضها، وذلك فيما يتعلق بالمدن الجديدة، أو المناطق الصناعية والزراعية الجديدة، إلى جانب ربطها بشبكة الطرق الرئيسية والموانئ البحرية والبرية والجافة والمناطق اللوجيستية، مضيفاً أن فكرة التطوير تعتمد على تطوير نظم الإشارات، والعمل على ازدواج الخطوط المفردة عالية الكثافة، إلى جانب إنشاء خطوط جديدة، وإنشاء شبكة القطار الكهربائى السريع وربطها مع شبكات السكة الحديد القائمة، والطرق الرئيسية، والموانئ بمختلف أنواعها، فضلاً عن إنشاء محطات لشحن وتفريغ البضائع داخل الموانئ والمناطق الصناعية.

 

واستعرض وزير النقل، خطة تطوير شبكة السكة الحديد القائمة، بإجمالي أطوال 9570 كم، مشيراً إلى أنه تم التخطيط لتطوير البنية التحتية من خلال تطوير نظم الإشارات بجميع الخطوط الرئيسية بإجمالى أطوال 1800 كم، جار تنفيذ 971 كم بتكلفة 9.8 مليار جنيه، هذا بالإضافة إلى ازدواج الخطوط المفردة عالية الكثافة وكهربة إشاراتها بتكلفة 37 مليار جنيه لتصل التكلفة الإجمالية إلى 46.8 مليار جنيه، وكذلك إنشاء خطوط جديدة لخدمة الركاب والبضائع والربط مع دول الجوار بتكلفة 67.1 مليار جنيه لتصل التكلفة الإجمالية لمشروعات الإشارات والازدواج والخطوط الجديدة إلى 114 مليار جنيه.

 

وتطرق المهندس كامل الوزير، خلال العرض إلى المشروعات الخاصة بشبكة خطوط القطار الكهربائى السريع، موضحاً أن المرحلة الاولى تتضمن مشروع العين السخنة/ العلمين، ومشروع السادس من أكتوبر/ الأقصر، ومشروع الغردقة / الأقصر، ومشروع الأقصر/ أسوان، ومشروع العلمين الجديدة / مرسي مطروح، وذلك بإجمالى أطوال 1975 كم، منوهاً كذلك إلى المشروعات المقترحة لمرحلة أخرى مستقبلية، ومشيراً فى هذا الصدد إلى المحطات التبادلية المقترحة، وكذا محطات الشحن لربط منظومة القطارات الكهربائية السريعة بشبكة خطوط السكك الحديدية القائمة، إلى جانب الأماكن المخططة لإقامة ورش للعمرات الجسيمة والمتوسطة للقطارات الكهربائية السريعة، على مستوى الخطوط.