ملتقي لقانا الصوتي

العمل في بيئة موبوءة.. مذكرة مسربة للبنتاجون: كورونا مستمر حتى 2021

الكاتب : محمد صفوت

حمل الآن دردشة خالدية الصوتية
للويندوز للأندرويد

يبدو أن الجيش الأمريكي، يتهيأ لاحتمال استمرار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19) لفترة طويلة، وفقًا مذكرة مسربة من البنتاجون تكشف عن خطط كبار مسؤولي وزارة الدفاع بشأن احتمال تعامل الجيش مع الفيروس حتى صيف 2021.

وتقول المذكرة المسربة، التي حصل عليها موقع "taskandpurpose" المعني بنشر أخبار وزارة الدفاع الأمريكية، إن على الوزارة الاستعداد للعمل في بيئة فيروسية مستمرة عالميًا بدون لقاح فعال على الأقل حتى صيف 2012.

وتدعو المذكرة، إلى زيادة اختبارات الفحص، وإنشاء سجل تتبع ورصد لنتائج المصابين بالوباء، وتشمل الخطوط العريضة لكيفية إعادة عمل الجيش، من بينها عودة التدريبات وإعادة تموضع القوات والإمدادات لمكافحة الوباء العالمي.

وتدعو المذكرة، إلى زيادة اختبارات الفحص، وإنشاء سجل تتبع ورصد لنتائج المصابين بالوباء، وتشمل الخطوط العريضة لكيفية إعادة عمل الجيش، من بينها عودة التدريبات وإعادة تموضع القوات والإمدادات لمكافحة الوباء العالمي.

لم تحمل المذكرة، توقيع وزير الدفاع مارك إسبر، ويؤكد الموقع أنها من إعداد كينيث رابوانو، مساعد وزير الدفاع للدفاع عن الوطن والأمن العالمي، وفقًا لتوجيهات إسبر.

تشير إلى أن وباء كورونا مستمر عالميًا لفترة طويلة، حتى تشكل مناعة واسعة النطاق، من التحصين بالتلقيح حال الوصول إلى لقاح، ومن المناعة التي يكتسبها المرضى منه.

وفقًا للموقع، فإن متحدثة باسم البنتاجون قالت إن المذكرة عفى عليها الزمن، رافضة تقديم مزيد من التفاصيل، فيما قال مسؤول رفض الكشف عن هويته، "لم تنشر رسميًا ويمكن إدخال تعديلات عليها".

وفقًا للموقع، فإن متحدثة باسم البنتاجون قالت إن المذكرة عفى عليها الزمن، رافضة تقديم مزيد من التفاصيل، فيما قال مسؤول رفض الكشف عن هويته، "لم تنشر رسميًا ويمكن إدخال تعديلات عليها".

وتدعو إلى التركيز على استئناف المهام الحرجة، وإجراء الاستعدادات اللازمة حالة عودة الفيروسات التاجية، ما يشير إلى احتمالية حدوث موجة ثانية من الوباء، وأقر إسبر في وقت سابق مايو الجاري، بأن البنتاجون يستعد لموجة ثانية وربما أكثر من المرض.

في نفس الصدد، تحدثت صحيفة "ذا هيل" عن المذكرة، في تقرير لها أمس الثلاثاء، ونقلت عن مسؤولين في البنتاجون، قولهم إنهم لم يعثروا على نسخة من المذكرة التي يزعم الموقع أنه حصل عليها.

قوبلت تصريحات الإدارة الأمريكية، بحالة من التشكيك من خبراء الصحة، الذين أكدوا أن تطوير لقاح يستغرق من 12 إلى 18 شهرًا على الأقل.

قوبلت تصريحات الإدارة الأمريكية، بحالة من التشكيك من خبراء الصحة، الذين أكدوا أن تطوير لقاح يستغرق من 12 إلى 18 شهرًا على الأقل.

وقالوا إنهم يواصلون تطوير الخطط التي تعالج التشغيل في بيئة فيروسية، وبعضها لها نفس اللغة التي نشرت في موقع "ليبل" لكن لم يتم الموافقة بعد على أي منها.

وأضافوا أن كبار مسؤولي البنتاجون، ناقشوا خطة لتقليل شروط الحماية الصحية، ومواصلة التدريبات الصيفية لـ2020، لكن لم تتم الموافقة على الخطط حتى الآن.

وكان مارك إسبر، قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق: "سنقدم لقاحًا في نهاية العام، لعلاج الأمريكيين وشركائنا في الخارج".

من جانبه، أوضح البنتاجون، أن تصريحات إسبر، كانت لهدف معين ولم تكن وعدًا بوجود لقاح في نهاية العام.

وكان أنتوني فوتشي، أبرز مسؤولي الصحة وكبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، قال: "من المحتمل أن يكون اللقاح جاهزًا في يناير المقبل، لكن لا ضمان لذلك".

ويرى مسؤولو الدفاع أن الفيروس التاجي، يمثل عقبة أمام الجيش، على الأقل حتى التوصل إلى لقاح.

وخلال زيارة لإسبر، للقيادة الشمالية الأمريكية في كولورادو، أكد أنهم لا يعرفون مسار الفيروس، ومن المرجح أن يستمر الأمر لعدة أشهر، حتى تطوير لقاح مضاد له.

وخلال زيارة لإسبر، للقيادة الشمالية الأمريكية في كولورادو، أكد أنهم لا يعرفون مسار الفيروس، ومن المرجح أن يستمر الأمر لعدة أشهر، حتى تطوير لقاح مضاد له.