ملتقي لقانا الصوتي

لافروف: الوباء يمكن أن يزيد التعاون بين الدول والتركيز على جدول أعمال موحد

الكاتب : عرفة الضبع

حمل الآن دردشة الشامية الصوتية
للويندوز للأندرويد

قال وزير الخارجية سيرغي لافروف، إنه كان لوباء فيروس كورونا المستجد، تأثير كبير على الحياة الدولية ولكن ردا على هذا التحدي، يمكن للدول زيادة التعاون والتركيز على جدول أعمال موحد.

وأضاف الوزير الروسي في كلمته للمشاركين في "لقاءات بوتسدام"، التي عقدت عبر الإنترنت اليوم الاثنين ونظمها المنتدى الألماني الروسي وصندوق دعم الدبلوماسية العامة: " في المستقبل ستصبح جائحة كورونا، أحد العوامل المهمة التي يمكن أن تساهم في تشكيل مناهج موحدة في مجال السياسة الخارجية والاقتصاد العالمي، لزيادة تفاعل البلدان والمؤسسات الدولية في مكافحة التهديدات الحقيقية وليس الخيالية، التي تواجه الإنسانية".

وأضاف الوزير الروسي في كلمته للمشاركين في "لقاءات بوتسدام"، التي عقدت عبر الإنترنت اليوم الاثنين ونظمها المنتدى الألماني الروسي وصندوق دعم الدبلوماسية العامة: " في المستقبل ستصبح جائحة كورونا، أحد العوامل المهمة التي يمكن أن تساهم في تشكيل مناهج موحدة في مجال السياسة الخارجية والاقتصاد العالمي، لزيادة تفاعل البلدان والمؤسسات الدولية في مكافحة التهديدات الحقيقية وليس الخيالية، التي تواجه الإنسانية".

وبحسب الوزير، فإن الوضع الحالي يتطلب تحليلا جادا من قبل الخبراء، وقال: "فيما يتعلق بالعلاقات الروسية الألمانية، يدور الحديث عن أهمية قيادة دولتينا في هذا العالم سريع التغير. وبمقدورنا بشكل مشترك تحويل الشعار المتشائم والشائع "لن يكون العالم كما كان مرة أخرى"، إلى موقف أكثر طموحا وموجها نحو المستقبل "يجب أن يصبح العالم أفضل".

وبحسب الوزير، فإن الوضع الحالي يتطلب تحليلا جادا من قبل الخبراء، وقال: "فيما يتعلق بالعلاقات الروسية الألمانية، يدور الحديث عن أهمية قيادة دولتينا في هذا العالم سريع التغير. وبمقدورنا بشكل مشترك تحويل الشعار المتشائم والشائع "لن يكون العالم كما كان مرة أخرى"، إلى موقف أكثر طموحا وموجها نحو المستقبل "يجب أن يصبح العالم أفضل".