ملتقي لقانا الصوتي

انتهاء عملية التصويت بالانتخابات العامة في بوروندي

الكاتب : كريم حسان

حمل الآن دردشة قرطبة الصوتية
للويندوز للأندرويد

أغلقت مراكز الاقتراع في بوروندي، أبوابها اليوم الأربعاء، بعد انتهاء الانتخابات العامة في البلاد بسلام، رغم التهديدات التي تشكلها التهديدات العرقية والعنف السياسي وجائحة فيروس كورونا.

وبالرغم من تنافس سبعة مرشحين للرئاسة، انحصرت المنافسة الرئيسية بين أجاثون رواسا، من حزب المؤتمر الوطني للحرية، والجنرال إيفاريست ندايشيميي من المجلس الوطني الحاكم للدفاع عن الديمقراطية - قوة الدفاع عن الديمقراطية. ورواسا 56 عاما، هو زعيم سابق للمتمردين وهو أيضا نائب رئيس الجمعية الوطنية. ويعمل ندايشيميي 52 عاما، حاليا أمينا عاما للمجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية ويشغل منصبي وزير الداخلية والأمن وقائد الجيش.

ويحق لأكثر من 5 ملايين ناخب بوروندي التصويت للأحزاب الخمسة ومرشحين مستقلين مدرجين في بطاقة الاقتراع.

ويحق لأكثر من 5 ملايين ناخب بوروندي التصويت للأحزاب الخمسة ومرشحين مستقلين مدرجين في بطاقة الاقتراع.

وسيحل الفائز محل الرئيس بيير نكورونزيزا الذي سيترك منصبه بعد ثلاث فترات في السلطة. وصوت الناخبون اليوم لاختيار الرئيس وأعضاء البرلمان وأعضاء المجالس المحلية في حوالي 1500 مركز اقتراع.