ملتقي لقانا الصوتي

الصحة تحذر المواطنين: هذا السبب الأول فى نقل عدوى كورونا.. بنشرة الظهيرة

الكاتب : محمود حسن

حمل الآن دردشة الدار البيضاء الصوتية
للويندوز للأندرويد

وبدأت النشرة بهذا التحذير المهم، حيث وجهت وزارة الصحة تحذيرا شديدا للمواطنين، من خطورة التواجد بالأماكن المزدحمة، قائلة إنها السبب الأول لنقل عدوى فيروس كورونا، وشددات أيضا على المواطنين بضرورة الالتزام بارتداء الكمامة عن الخروج من المنزل، تفاديا للتعرض للفيروس القاتل وسط جائحة تضرب العالم منذ نحو عام.

ومن وزارة الصحة إلى دار الإفتاء التى أصدرت فتوى قالت فيها إن من يتأكد إصابته بكورونا يَحْرُم عليه شرعًا حضور صلاة الجمعة فى المسجد، لأن ذلك يخالف أهم المقاصد العليا للشريعة الإسلامية وهى حفظ النفس، وأن سلامة الإنسان أعظم عند الله حرمة من البيت الحرام، وسبق لدار الإفتاء أن أصدرت فتوى قالت فيها إنه يجوز شرعا لمن يخشى الإصابة بفيروس كورونا ألا يصلي الجمعة.

وما بين الأمل والخوف تتأرجح أخبار نشرتنا وسط جائحة فيروس كورونا، ففى الشقيقة السعودية انطلقت صباح اليوم حملة التطعيم الكبرى لمواجهة فيروس كورونا، وتم إعطاء الأولوية في التلقيح لثلاث فئات، وهم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، ومن يعانون أمراضا مزمنة، والعاملين في القطاع الصحي، ويتم تقديم الطلب للحصول على اللقاح المضاد لكوفيد-19 والمجاني للمواطنين والمقيمين في المملكة إلكترونيا، ليتم بعد ذلك منح المتقدم رقما وموعدا.

وانتقلت نشرتنا إلى الولايات المتحدة، فهذا صباح حزين لـ 3700 أسرة هناك، فقدت واحدا من ذويها بسبب فيروس كورونا، في حصيلة قياسية لم تحدث من قبل جعلت مستشفيات ولاية كاليفورنيا تعلن عن عدم وجود أي سرير شاغر فيها لأي مريض، وقال كبير خبراء الأوبئة فى الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي إن أي دولة في العالم عليها أن توقف انتشار فيروس كورونا، فعليها تطعيم ما بين 70 إلى 85 بالمائة من مواطنيها.

ومن الولايات المتحدة إلى بريطانيا لم يفرق الفيروس بين دولة غنية وفقيرة، فقد أضطرت بريطانيا إلى قبول مساعدة مالية من اليونيسيف لتطعيم الأطفال الفقراء فيها، فيما اعتبره البريطانيون مأساة كبرى، وقال حزب العمال البريطاني إن هذا ما كان يجب أن يحدث أبدا في واحدة من أغنى دول العالم.

وعادت نشرتنا إلى القاهرة، لتنتقل إلى الجيزة، ففي واقعة مؤلمة استمع رجال المباح لأقوال طفل يبلغ من العمر 6 سنوات بعد تعرضه للتعذيب على يد والديه بمنطقة الهرم، وذكر الطفل الضحية إن اعتادا الاعتداء عليه بالضرب، وصعقه بالكهرباء، بالإضافة إلى تسبب فى كسر ذراعه، وكانت مديرية أمن الجيزة قد توصلت إلى الطفل بعد تداول مقطع فيديو له على مواقع التواصل يظهر إصاباته سجله أحد الجيران.

ورغم أنه فارق عالمنا الشهر الماضي إلا أن أسطورة كرة القدم دييغو ماردونا مازال حاضرا في نشرتنا، فقد أمرت الشرطة الأرجنتينية الاحتفاظ بجثمانه، لتحليل الحمض النووي له لإثبات طلبات "البنوة" لـ 6 أشخاص يدعون أنهم أطفاله غير الشرعيين، ليدخلوا ضمن عملية توزيع الثروة المعقدة لمارداونا، والذى يعترف فقط بـ 5 أبناء، وسط توقعات بوجود أعداد كبيرة من الأبناء غير الشرعيين له.

وإلى أخبار الرياضة انتقلت نشرتنا فقد ظهرت نتيجة المسحة الخاصة بمنتخب مصر للشباب تحت 20 سنة، والتى أجريت صباح أمس الأربعاء، وأكدت سلبية 14 حالة، واستمرار إيجابية 14 لاعباً مصابين بالفيروس وتم عزلهم فى أحد الفنادق بعيدا عن فندق المنتخب، وغادر منذ قليل محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر الأول إلى تونس للانضمام لبعثة منتخب مصر للشباب في محاولة لاحتواء الموقف، كما سافر الثنائي أحمد حسام لاعب الجونة ومصطفى سعد لاعب سيراميكا لدعم المنتخب.