ملتقي لقانا الصوتي

هبوط طائرة تركية في تونس انحراف بمبدأ الحياد في الصراع الليبي هذا مااعتبرته حركت مشروع

الكاتب : اشرف قاسمى

حمل الآن دردشة قرمبالية الصوتية
للويندوز للأندرويد

اعتبرت حركة مشروع تونس اليوم الجمعة، ان السماح لطائرة تركية بالنزول في أحد المطارات التونسية محملة بوسائل طبية موجهة لطرف محدّد في النزاع الداخلي الليبي يعّد "انحرافا بموقف تونس المتسم بالحياد في الصراع الليبي". 

و أضافت الحركة في بيان لها ان "سماح رئاسة الجمهورية لتلك الطائرة بالنزول في احد المطارات التونسية مخالف لما دأبت عليه الرئاسة من تكرار لرفض للتدخّل الخارجي العسكري في الصراع الليبي ودعم طرف على حساب آخر.

 

وتساءلت الحركة عن سبب حشر تونس ومطاراتها في نقل مواد طبية كان يمكن لتركيا أن تسلمها بنفسها ملاحظة في هذا الصدد ان رئيس الدولة زاد بهذه الموافقة من " شكوك ربط تونس بمحور دوليّ محدّد تقوده تركيا"، وهي طرف مشارك مباشرة بقواتها العسكرية في نزاع عسكري مباشر في ليبيا، وليست طرف تدخل إنساني، وهي تستعمل الموانئ البحرية والجوية الليبية منذ مدة لنقل السلاح وأفواج الإرهابيين للقتال في ليبيا .

 

من جهة اخرى اعتبرت حركة مشروع تونس أن المسؤولية النهائية في هذا الخلط تقع على عاتق الحكومة التي يتحمل رئيسها ووزراؤه المعنيون الجانب التنفيذي منها.

 

كما دعت حركة مشروع تونس كافة القوى الوطنية لتحمل واجبها في المطالبة بتوضيحات شافية و ضافية قبل المرور الى مساءلة اصحاب القرار