ملتقي لقانا الصوتي

سارة كوبر.. سخريتها من ترامب نقلتها من موظفة في غوغل إلى أشهر الممثلات الكوميديات

الكاتب : محمد خميس

حمل الآن دردشة تل أبيض الصوتية
للويندوز للأندرويد

وجدت الأمريكية سارة كوبر وصفة سحرية للنجاح في زمن كورونا الذي يحتاج فيه البشر أكثر لفسحة من الضحك، حيث وظفت تقليدها لعبارات مثيرة وساخرة للرئيس دونالد ترامب لتحقيق انتشار واسع. 

وتنشر الممثلة الكوميدية من أصل جامايكي، وعمرها 42 عاماً، وكانت موظفة في شركة "غوغل"، مقاطع فيديو تظهر فيها وهي تقلّد بطريقة ساخرة الرئيس الأمريكي. وفي الفيديوهات، يسمع المشاهد خطابات ترامب، لكنه يرى على الشاشة سارة كوبر التي تتزامن حركة شفتيها ولغتها الجسدية مع صوت ترامب الحقيقي خطيباً، ولكن طبعاً مع مبالغة متعمَدة وتضخيم مقصود، لزوم الضرورات الكوميدية، في تقليد حركاته، كالنظرات المنتفخة أو الفم المزموم.