ملتقي لقانا الصوتي

برج إيفل يطفئ أنواره تضامنا مع الشعب اللبنانى بعد تفجيرات بيروت

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة العيسوية الصوتية
للويندوز للأندرويد

تضامنا مع الشعب اللبنانى، أطفأت الحكومة الفرنسية أضواء برج إيفل، الأربعاء، دعما لضحايا انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية "بيروت" الذي وقع الثلاثاء وأسفر عن مصرع العشرات وإصابة الآلاف.


وقالت عمدة العاصمة الفرنسية، آن هيدالجو، إن برج إيفل تم إطفاؤه تضامنا مع العاصمة اللبنانية بيروت ومع المجتمع اللبناني سيتم إرسال مساعدة استثنائية طارئة بقيمة 100 ألف يورو، فيما تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مقطع فيديو للحظة إطفاء أضواء برج إيفل.



وتسببت التفجيرات التي وقعت في العاصمة اللبنانية بيروت، الثلاثاء، في مصرع العشرات وإصابة الآلاف بجروح، فيما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، الأربعاء، الحداد الوطني العام في ضوء الانفجار المدمر الذي وقع أمس بميناء بيروت البحري.

 

وفي وقت سابق، قال محافظ بيروت في مقابلة مع تلفزيون الحدث، إجمالي الخسائر الناجمة عن انفجار بيروت قد تتراوح بين 10 و15 مليار دولار.


 


قال محافظ بيروت في مقابلة أجرتها معه قناة الحدث التلفزيونية، الأربعاء، إن إجمالي الخسائر الناجمة عن انفجار الرابع من أغسطس آب في بيروت قد تتراوح بين 10 و15 مليار دولار، موضحا أن الرقم يشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة ذات الصلة بالتجارة.


وأضاف المحافظ أيضا إن الكميات المتاحة من القمح محدودة في الوقت الراهن وعبر عن اعتقاده بأن  لبنان قد يواجه أزمة ما لم يتدخل المجتمع الدولي.