ملتقي لقانا الصوتي

انفجار بيروت ..اللبنانيون يمحون آثار الدمار ..ووقفات تضامن وحداد بالشموع

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة لفتا الصوتية
للويندوز للأندرويد

  • منذ وقوع انفجار بيروت، مساء الثلاثاء ، لم يتوقف سيل العزاء والمواساة والدعم من كافة شعوب العالم، لشعب لبنان المنكوب، بعد أن استيقظ السكان في معظم أنحاء بيروت في حالة صدمة، إذا كانوا قد ناموا على الإطلاق، بعد أن تجاوز عدد قتلى التفجيرات المائة وإصابة الآلاف.
  •  
  •  
  • في غضون ذلك، لم ينتظر الشباب في لبنان تحرك الحكومة، نزل المئات لجمع التبرعات والمساعدات للمتضررين، وبدأت حملات النظافة وإزالة آثار التدمير التي خلفها الانفجار الذي جعل بعض السكان في محيط الحادث يتركون منازلهم.
  •  
  • في فلسطين، خرجت أكثر من وقفة تضامنية مع الشعب اللبناني، عبر إضاءة عدد كبير من الشموع، حداداً على أرواح ضحايا مرفأ بيروت، وشارك في الوقفة عشرات الأطفال والشبان الفلسطينيين، حاملين لافتات تضامنية مع الشعب اللبناني جراء هذا الحادث الأليم.
  • ووقعت الانفجارات في مستودع في منطقة ميناء بيروت كان يحتوي على كميات هائلة من المواد المتفجرة، أدى الانفجار الأول، مساء الثلاثاء، إلى اندلاع حريق. خلفه انفجار ثانٍ، حيث تصاعدت سحابة عيش الغراب من الدخان، واهتزت العاصمة اللبنانية ، مما أدى إلى تدمير المباني وإصابة الآلاف.
  •  
  • قالت الحكومة اللبنانية إنها كانت تضع عددا غير محدد من مسئولي ميناء بيروت قيد الإقامة الجبرية حيث بدأت تحقيقا في كيفية تخزين 2750 طنا من نترات الأمونيوم في الميناء لسنوات ، مما جعلها على ما يبدو قنبلة موقوتة. 
  •