ملتقي لقانا الصوتي

تضارب الأنباء حول تورط إسرائيل فى تفجير مرفأ بيروت.. حكومة تل أبيب تنفى.. محلل عسكرى إسرائيلى: جيش الاحتلال المستفيد الوحيد من تضييق الخناق على حزب الله.. واتهامات بقصف إسرائيلى لمستودع أسلحة

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة وادي الجوز الصوتية
للويندوز للأندرويد

تضاربت الأنباء حول تورط إسرائيل فى تفجير مرفأ بيروت مساء الثلاثاء، فظاهرياً نفت الحكومة الإسرائيلية تورط الجيش الإسرائيلى فى تفجير مستودع أسلحة لحزب الله اللبنانى، بينما يرى المحللون السياسيون الإسرائيليون أن تل أبيب المستفيد الوحيد من التفجير.


وقال المحلل العسكرى الإسرائيلى رونى دانيال بالقناة الثانية الإسرائيلية إن تل أبيب المستفيد الأكبر من انفجار بيروت أمس الثلاثاء.




رونى دانيال 


وأوضح "دانيال"، فى تعليق له حول الأحداث الأخيرة التى شهدتها لبنان، أن حزب الله أصبح يواجه تضييقا أكثر فى الداخل اللبنانى، وخارجياً على المستوى العربى والدولى.


وأشار إلى أن هذا التضييق على حزب الله كفيل بضمان الأمن والاستقرار على الحدود اللبنانية – الإسرائيلية عقب التصعيد الأخير، والذى أدى إلى دفع بحشود عسكرية إسرائيلية على طول الحدود مع لبنان. واقترح "دانيال" إعطاء عطلة صيفية للجنود الذين تم الدفع بهم نحو الحدود مع لبنان مؤخراً لكن مع اليقظة التامة.


وأشار دانيال إلى أن حزب الله سوف يدخل مرحلة طويلة من الهدوء حتى يعيد ترتيب أوراقه من جديد، كما أن الجبهة الشمالية الإسرائيلية والتى كان يسبب حزب الله فيها عدة أزمات للجانب الإسرائيلى سوف تهدأ بشكل كبير، بسبب أن حزب الله عليه إعادة ترتيب أوراقه من جديد.


وحول المسؤول عن التفجير، أكد دانيال أن معظم الحوادث التى تجرى فى لبنان لا يمكن معرفة المسؤول عنها، والدليل عدم التوصل لقتلة رئيس الوزراء اللبنانى السابق رفيق الحريرى فى فبراير 2005.




فى المقابل، قال عضو مجلس النواب اللبنانى السابق عن كتلة "تيار المستقبل" خالد زهرمان، إن ما حدث أمس فى العاصمة بيروت كارثة بكل المقايس، نظراً لحجم الانفجار الذى حدث فى مرفأ بيروت.


وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن كل المعطيات المتوفرة حتى الآن تشير إلى أن هناك مستودعا لمادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة على مرفأ بيروت ووقع الانفجار بها، دون توفر أى معلومات حول كيف حدث ذلك.


وأشار إلى أن هذه المادة لا تنفجر ذاتياً وإنما لا بد من توافر عوامل خاصة تساعد على عملية الانفجار، مضيفا أن هناك حديثا يدور حول قصف إسرائيلى لمستودع تابع لحزب الله على المرفأ.


ولفت إلى أن اللبنانيين ينتظرون من الحكومة إجابات حول كل الاحتمالات والنظريات المطروحة حول سبب الانفجار.