ملتقي لقانا الصوتي

تعرف على أهم أعراض وأسباب حساسية الجلد وطرق العلاج

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة رام الله الصوتية
للويندوز للأندرويد

أسباب الإصابة بحساسية الجلدهناك عدة عوامل ينتج عن الإصابة بحساسية الجلد ومنها ما يلي:

الإصابة ببعض الأمراض الجلدية التي تسبب الحكة مثل, مرض الجرب أو الحزاز أوالهيربيس وهناك أمراض تصاحبها حكة متوسطة مثل الإكزيما الدهنية أو عدوى الأمراض الفطرية.

الإصابة بأمراض الغدد وانغلاق القناة المرارية وبعض حالات مرض السكري والتي ينتج عنها جفاف الجلد وخاصة لدى كبار السن وأيضاً الأمراض التناسلية وبعض لدغات الحشرات بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس وتحديداً في ساعات الذروة.

 الأعراض المصاحبة لحساسية الجلديجب العلم بأن هناك شكل من أشكال الحساسية أكثر شيوعًا وانتشارًا بين الناس وتكون أعراضها كالتالي:تهيج أو طفح جلديظهور طبقات حمراء وحبوب أو تهيجات في كافة أجزاء الجسم ويأخذ في معظم حالاته أشكال دائرية تنتشر بشكل واسع على الجسم .انتفاخ منطقة الوجه والرقبةانتفاخ بعض المناطق في الجسم مثل الوجه والرقبة وخصوصًا في أوقات الاستيقاظ من النوم.حكة شديدة في الجلدظهور حكة شديدة ينتج عنها ألم في المنطقة المصابة ويزيد هذا الإحساس في الفترات المتأخرة من الليل.تكون طفح جلديتكوين طفح جلدي على بعض أجزاء الجسم مثل الكفين والقدمين.إحمرار مزمن في المناطق المصابةظهور إحمرار مزمن على المناطق المصابة بالحساسية وقد تكون شكل دائري أو خطوط أفقية حمراء في معظم الحالات. الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الجلديجب التعرف على الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الجلد ويجب العلم بأنه لا يوجد عمر معين لظهور هذه الحساسية فقد تصيب جميع الأعمار سواء أطفال أو بالغين ونذكر منهم الأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس والتعرق الشديد.

تناول أطعمة تزيد من حساسية الجلد مثل مشتقات الحليب والمكسرات. وأيضا الأطعمة الحارة التي تحتوي على مركبات تسبب تهيج الجلد .

بعض مركبات الأدوية قد تثير حساسية الجلد علمًا بأن أكثر الناس عرضة للإصابة بحساسية الأدوية هم الأطفال وكبار السن لذلك لابد من قراءة تعليمات الدواء جيداً واستشارة الطبيب قبل إعطاء الدواء لهؤلاء الأشخاص.

 تشخيص حساسية الجلديشخص الطبيب حساسية الجلد من خلال عدة طرق منها:

التعرف على التاريخ الطبي للمريض.

الفحص السريري.

إجراء فحص الدم لقياس رد فعل الجهاز المناعي لجسم المريض اتجاه مادة معينة وذلك عن طريق قياس كمية الأجسام المضادة لمسببات الحساسية في الدم ويسمى هذا الفحص باختبار الممتز الأرجي الإشعاعي Radioallergosorbent test

فحص الجلد وهذا الفحص يكون في حالة ظهور أعراض الحساسية علي المريض بدون معرفة أسباب الحساسية وهنا يلجأ الطبيب لاختبار الأرجية لمعرفة رد فعل الجهاز المناعي للمريض لبعض المواد التي قد تثير حساسية الجلد مثل, حبوب اللقاح وغبار المنزل والطلاء والمواد النسيجية ولدغات الحشرات وفراء الحيوانات وجزيئات الغذاء.

ويتم إجراء هذا الفحص عن طريق تعقيم المنطقة التي يتم عليها إجراء الفحص وتكون على سبيل المثال منطقة الظهر ثم يقوم الطبيب بتقسيم المنطقة إلى مربعات أو أجزاء ثم يتم حقن كل جزء بواحدة من المواد المؤرجة وذلك مع تسجيل اسم المادة التي تحقن في كل جزء ثم ينتظر الطبيب من 20-30 دقيقة للتأكد من عدم ظهور أي استجابة فورية لحساسية الجلد لأي من المواد التي تم حقنها للمريض ثم يعاين الطبيب منطقة الجلد التي تم إجراء الاختبار عليها بعد مرور 48 ساعة من تحليل النتائج وفي حالة عدم ظهور أي تورم أو احمرار فهذا يعني عدم وجود حساسية اتجاه المواد التي تم فحصها أما في حالة ظهور رد فعل جلدي موضعي في أحدى المربعات التي تم حقنها فهذا يعني أنه حساس اتجاه هذه المادة.

 علاج حساسية الجلديجب العلم بأنه من الصعب علاج حساسية الجلد بشكل نهائي ولكن يمكن علاج الأمراض المسببة لها و الأعراض الناتجة عنها وأيضًا الوقاية من الإصابة بها من خلال عدة طرق نذكر منها:

الحرص على تجنب لمس أو استعمال المواد التي تثير الحساسية.

تهدئة الطفح الجلدي بأخذ حمام منعش وتجفيف الجسم وترطيبه.

استخدام عجينة الشوفان والماء الفاتر في تهدئة الجلد الملتهب ولكن يجب الانتباه والحذر بأن هذه الطريقة لا تناسب جميع مرضى الحساسية.

الحرص على استخدام الكريمات المضادة لحكة الجلد والتي تكون متاحة بدون وصفة طبية مثل, الهيدروكورتيزون أو لوشن كالامين للحساسية

ارتداء ملابس قطنية فضفاضة لتجنب تهيج المناطق المصابة في الجسم.

استخدام بدائل الصابون لتنظيف الجسم فيمكن استعمال الكريمات المائية المرطبة كبديل للصابون.

الحذر من استعمال منتجات التجميل التي تحتوي على أحماض بالإضافة إلى استبدال مزيلات العرق ببدائل طبيعية لا تسبب تهيج الجلد مثل صودا الخبز.

عدم استعمال الصابون المضاد للبكتيريا أو المنتجات التي يمكن أن تحتوي عليه بدون داعي.

الحرص على استعمال مناشف قطنية لتجفيف الجلد بلطف.

يجب الحرص على منع جفاف الجلد وتهيجه من خلال استخدام مستحضرات الترطيب لعلاج الحساسية.

استعمال الكريمات الوقاية من الشمس للعمل على حماية الجلد ويفضل استخدام الكريمات المخصصة لذوي البشرة الحساسة والتي تكون خالية من المواد الكيميائية بشرط أن تكون ذات حماية عادية.

وذلك لأن الكريمات التي تحتوي على معامل حماية عالية جدًا تحتوي على تركيز مرتفع من المكونات النشطة والتي قد تسبب تهيج الجلد.

الحرص على عمل اختبار للمنتجات الجديدة على مساحة صغيرة من الجلد والانتظار لمدة أسبوع على الأقل للتأكد من أنها آمنة ومناسبة لمريض الحساسية قبل البدء في استعمالها.

الحرص على استخدام منتج جديد واحد كل مرة لأن استعمال أكثر من منتج مرة واحدة ينتج عنه صعوبة في تحديد المنتج المسبب 

 علاج حساسية الجلد بالأدويةفي حالة معالجة حساسية الجلد بالأدوية فإن الطبيب المعالج قد يحدد بعض الأدوية للاستعمال والتي نذكر منها:

الأدوية مضادات الهستامين أو السترويد فهذه الأدوية تعالج أعراض حساسية الجلد وليست الحساسية نفسها مثل كلارينيز .

المعالجة الذاتية وهي نوع من العلاج البديل الذي يهدف إلى تحفيز الجهاز المناعي وتحسين الحالة الصحية العامة للمريض وليست الحساسية فقط.

ويكون العلاج في تلك الحالة بدون استخدام أدوية كيميائية ولكن يكون عن طريق استخدام مواد فعالة من مصادر حيوانية أو نباتية أو معادن.

يتم العلاج عن طريق إجراء مقابلة مع المريض لكي يتعرف الطبيب المعالج على أسلوب حياته وتاريخه الطبي وكيفية إصابته بحساسية الجلد ليتمكن من إعداد دواء مناسب لحالة المريض دون غيره.

تناول بعض الأعشاب والتي قد تهدأ وتعالج أعراض الحساسية ومنها, الجذر البرتقالي و الأرام و القراص.

تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك.