ملتقي لقانا الصوتي

هنادي الحلوانى: الاحتلال يستغل غلق الأقصى لتنفيذ مخططاته الصهيونية

الكاتب : علي حسن

حمل الآن دردشة المجدل الصوتية
للويندوز للأندرويد

قالت المرابطة المقدسية هنادي الحلواني إن استمرار إغلاق 

المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين هذه الأيام بات هدفًا 

ومطلبًا إسرائيليًا

 لا يهدف للحفاظ على السلامة العامة من فيروس "كورونا" كما يدعي الاحتلال، بل لتحقيق مخططاته وأهدافه ضد الأقصى.

وأوضحت الحلواني في تصريح خاص لوكالة "صفا" الاثنين أن شرطة الاحتلال تلاحق وتهدد وتعتقل كل صوت يطالب بفتح المسجد الأقصى للصلاة من المقدسيين، في وقت تسمح للمستوطنين بأداء طقوسهم التلمودية في حائط البراق، وبالتظاهر والمطالبة بفتح المسجد لتنفيذ اقتحاماتهم وتدنيسه.

وأضافت أن عناصر من شرطة الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية منزلها في حي وادي الجوز بالقدس، وهددتها بعدم نشر أي منشورات على مواقع التواصل الإجتماعي تحث الناس على الذهاب للمسجد الأقصى.

وتابعت: الاحتلال يتهمني بالتحريض على مواقع التواصل، لافتة إلى أن هذه ليس المرة الأولى التي تتعرض فيها للتهديد والتحقيق وحتى الاعتقال على خلفية نشر منشورات على صفحة الفيسبوك بتهمة "التحريض على الاحتلال".

وطالبت الحلواني دائرة الأوقاف الإسلامية بإعادة النظر في قرار إغلاق الأقصى، وفتحه على الأقل لسكان البلدة القديمة، خاصة في ظل تعمد الاحتلال استمرار إغلاقه واستغلال جائحة "كورونا" لتنفيذ مخططاته بحرية بالمسجد.

وقالت: "لماذا لم يتم فتح الأقصى أمام المصلين مع اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة وأن تكون الصلاة في الساحات المفتوحة والواسعة، مع توزيع الكمامات على المصلين والتباعد والتعقيم المستمر من قبل الأوقاف لباحات الأقصى

واعتبرت الدعوة لفتح الأقصى ليس قرارًا عبثيًا عاطفيًا، بل هو عين الصواب ما دمنا نحافظ على إجراءات السلامة العامة، خاصة أن الاحتلال يستغل أزمة "كورونا" والانشغال العالمي بمواجهتها، لأجل تهويده والاستيلاء عليه.