ملتقي لقانا الصوتي

جثامين تنتظر من يغسلها ويقبل دفنها في أرضه

الكاتب : حسن علي

حمل الآن دردشة مركز مغاغة الصوتية
للويندوز للأندرويد

تغيرت في "زمن الكورونا" كل تفاصيل حياتنا، ومماتنا أيضا! لم يكن دفن من نحب أمرا سهلا أبدا! لكن الواقع الجديد الذي فرضه انتشار وباء كورونا عالميا زاد الأمر صعوبة وضاعف ألمه.

في السابق كان من يعيشون بعيدا عن عائلاتهم يفكرون في احتمالات وفاة أحد أفراد العائلة وما إذا كانوا سيلحقون مراسم الدفن في الموعد!

لكن أغلبهم الآن متأكد أنه إذا حدث وتوفي أحد أفراد العائلة البعيدة فلن يكون بوسعه السفر للمشاركة في مراسم الدفن أو العزاء أو تقاسم الألم والمواساة مع العائلة.

فأغلب بلدان العالم مغلقة على نفسها، في محاولات حثيثة لاحتواء انتشار الوباء. وأغلقت حتى حدود المدن داخل البلد الواحد.

من بين إجراءات الوقاية التي فرضتها الدول التي تحارب الوباء، منع التجمع حتى لو كان ذلك لدفن ميت.