ملتقي لقانا الصوتي

ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، أكدت اللجنة أنها تتشاور مع خبراء طبيين، كما عينت موظفين محترفين للتركيز على بروتوكولات الصحة والسلامة من أجل عقد حدث آمن.

الكاتب : محمد عادل

حمل الآن دردشة مركز بني مزار الصوتية
للويندوز للأندرويد


علنت اللجنة الافتتاحية المنظمة لحفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلغاء الموكب العسكري لتنصيبه، وإجراؤه على شكل عرض افتراضي، في اليوم الذي يتولى فيه هو ونائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس منصبيهما.
ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال المنظمون سيتم إقامة عرض افتراضي مصمم بدلًا من المسيرة التقليدية في يوم التنصيب المقرر 20 يناير، وذلك للحد من الحشود في الوقت الذي يتفشى فيه فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في البلاد.

وقالت اللجنة في بيان صحفي إن العرض الافتراضي المتلفز سيشمل عروضا من جميع أنحاء البلاد، مثل البرنامج الافتراضي الذي قدمه المؤتمر الوطني الديمقراطي، خلال الصيف في محاولة لمنع الفيروس من الانتشار.

وأضافت: "سيحتفل العرض بأبطال أمريكا، وسيسلط الضوء على الأمريكيين من جميع مناحي الحياة في مختلف الولايات والمناطق، ويقدم أشكال التنوع والتراث والمرونة في البلاد وذلك مع بدء حقبة أمريكية جديدة"، مؤكدة أنها ستعلن عن المشاركين في الأسابيع المقبلة، حسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.ومن المقرر أن يتم بعد مراسم أداء اليمين في الجبهة الغربية لمبنى الكابيتول الأمريكي، انضمام بايدن وزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، إلى نائبته   كامالا هاريس وزوجها، للمرور إلى الجبهة المقابلة للمبنى لكن وهم متباعدون اجتماعيا.
لكن سيرافق بايدن، ممثلين من كل فرع من فروع الجيش، وذلك من شارع 15 في واشنطن إلى البيت الأبيض.
كما تقول اللجنة الرئاسية الافتتاحية، إنه سيتم تزويد الشعب الأمريكي والعالم بصور تاريخية للرئيس المنتخب وهو يتقدم إلى البيت الأبيض دون تواجد حشود كبيرة.
وحثت اللجنة الافتتاحية الأمريكيين على عدم السفر لحضور حفل تنصيب بايدن ونائبته كامالا هاريس في 20 يناير. وقالت اللجنة في وقت سابق من هذا الشهر إن بايدن وهاريس سيؤديان القسم في مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن العاصمة خلال حفل تم تقليص حجمه إلى حد كبير والذي سيشمل بروتوكولات صارمة للصحة والسلامة.
ومع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، أكدت اللجنة أنها تتشاور مع خبراء طبيين، كما عينت موظفين محترفين للتركيز على بروتوكولات الصحة والسلامة من أجل عقد حدث آمن.
وانضم الدكتور ديفيد كيسلر، المفوض السابق لإدارة الغذاء والدواء الذي كان يقدم المشورة لبايدن بشأن الوباء، إلى لجنة التخطيط بصفته كبير المستشارين الطبيين للجنة الافتتاحية.
وكانت اللجنة ألغت في وقت سابق، مأدبة الغداء التقليدية مع أعضاء الكونجرس، والتي اعتيد أن تعقد بعد أداء القسم، وذلك خوفًا من انتشار كورونا.